2009-03-07

موريتانيا تغلق السفارة الإسرائيلية وتطرد الدبلوماسيين

نواكشوط - طرد المجلس العسكري الحاكم في موريتانيا الدبلوماسيين الإسرائيليين وأغلق السفارة الجمعة بعد تجميد العلاقات مع الدولة اليهودية بشأن غزو قطاع غزة.

وتوترت العلاقات بين إسرائيل وموريتانيا -- وهي واحدة من ثلاث دول عربية فقط تقيم علاقات كاملة مع الدولة اليهودية -- منذ ان شنت إسرائيل هجوما عسكريا على القطاع الساحلي في ديسمبر كانون الاول أودى بحياة 1300 فلسطيني.

وقال وزير الاعلام الموريتاني ان هذه الخطوة جاءت نتيجة لقرار اتخذ في اجتماع للدول العربية في الدوحة في منتصف يناير كانون الثاني في أعقاب غزو إسرائيل لقطاع غزة.

وقال الكوري ولد عبد المولى لرويترز (أبلغناهم –إسرائيل- بقرار تعليق العلاقات في وقت انعقاد القمة في الدوحة ويجري الان تنفيذه) وأضاف (السفارة أغلقت).

وقال مسؤول موريتاني اخر ان السلطات الموريتانية أمهلتهم 48 ساعة لمغادرة البلاد. وشوهد العاملون بالسفارة وهم يغادرون المبنى.
وقالت السفارة في بيان (قررت إسرائيل إغلاق سفارتها في نواكشوط). وأضافت (السفير في عطلة).

وقال مسؤول بوزارة الخارجية الإسرائيلية طلب عدم الإفصاح عن اسمه في وقت سابق إنه لا يمكنه أن يؤكد الطرد لكنه أشار إلى أن توقيت القرار يمكن ربطه بزيارة مزمعة الى نواكشوط يقوم بها الزعيم الليبي معمر القذافي.

وقال المسؤول (ربما يريدون فقط ان يظهروا انهم أقوياء).
ويتولى القذافي حاليا رئاسة الاتحاد الافريقي ويحاول الوساطة في الازمة السياسية التي تشهدها موريتانيا منذ الاطاحة بأول رئيس منتخب دبمقراطيا في اغسطس اب وتولي الجنرال محمد ولد عبد العزيز السلطة.

وقال احمد عبد الله وهو عضو بارز في الجبهة الوطنية للدفاع عن الديمقراطية وهي التحالف المناهض للمجلس العسكري الحاكم ان الزعيم الليبي هو الذي أملى هذا القرار.

وأضاف أن القذافي قال إنه لن يأتي إلى نواكشوط إذا لم يقطعوا العلاقات مع إسرائيل.

وعاد رئيس موريتانيا المخلوع إلي العاصمة الجمعة وقال حزبه إنه من المقرر أن يسافر الرئيس سيدي محمد ولد شيخ عبد الله أول حاكم منتخب ديمقراطيا للبلاد جوا الي ليبيا للقاء القذافي.

وصرح مسؤول مقرب من الحاكم العسكري الموريتاني الجنرال عبد العزيز بأن قرار طرد الدبلوماسيين الإسرائيليين جاء بعد قرار تجميد العلاقات الذي اتخذ في يناير كانون الثاني.

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه (هذه تبعة منطقية لتجميد العلاقات بين إسرائيل وموريتانيا...لا جديد في الأمر).

وأضاف (هذا كان متوقعا. بعد أن اتخذ الجنرال عبد العزيز القرار في قمة الدوحة أرسل مبعوث من وزارة الخارجية الموريتانية رسالة إلى سفير إسرائيل ليغادر البلاد).

وأعلن عبد العزيز قرار تجميد العلاقات مع إسرائيل في قمة حضرتها بعض الدول العربية في الدوحة عاصمة قطر في يناير كانون الثاني. وأعلنت قطر في ذلك الوقت أنها ستجمد روابطها مع إسرائيل والتي لا تصل إلى حد العلاقات الدبلوماسية.

وجمدت معظم الدول العربية الأخرى البعثات التجارية لإسرائيل في عواصمها بعد الهجوم الإسرائيلي على غزة.

وشهدت نواكشوط مثل مدن أخرى في العالم العربي احتجاجات ضد الهجمات على غزة في وقت سابق هذا العام.

7/3/2009