2011-05-07

"كي مون" يطالب "نتنياهو" بالإفراج عن ضرائب السلطة المُحتجزة

ترجمة عكا- طالب الأمين العام للأمم المتحدة "بان كي مون" من رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو"، الإفراج عن إيرادات الضرائب للسلطة الفلسطينية التي احتجزتها إسرائيل بعد اتفاق للمصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس.

وقال "كي مون" في محادثة هاتفية مع "نتنياهو": "إن الوحدة الفلسطينية عملية بدأت لتوها الآن، ولذلك سيكون من الأفضل تقييمها مع مرور الوقت"، حاثَّاً إسرائيل على ألا توقف تحويل إيرادات الضرائب إلى السلطة الفلسطينية.

وكانت إسرائيل قد أعلنت الأحد الماضي، تعليق تحويل المستحقات المالية التي تجمعها إسرائيل نيابة عن السلطة الفلسطينية حسب الاتفاقيات الموقعة بين الجانبين، والتي تبلغ في المتوسط 120 مليون دولار شهريا.

وقرر وزير المالية الإسرائيلي "يوفال شتاينتس" عرقلة إدخال حوالي 300 مليون شيكل من أموال الضرائب، والتي تجبيها إسرائيل من أجل الفلسطينيين.

وأعرب "كي مون" لـ"نتنياهو" عن قناعته بأن دولتين لشعبين وبسرعة، ممكن أن يكون حلاً جيداً لكلا الطرفين، معبرا عن أمله بأن تقوم إسرائيل بخطوات جيدة في ضوء الاتفاق التاريخي مع الفلسطينيين.

وعلمت صحيفة هآرتس أن الاتحاد الأوروبي من المتوقع أن ينقل 124 مليون دولار للسلطة الفلسطينية، لكي تتمكن من دفع رواتب موظفيها.

7/5/2011