2011-06-22

خلال اجتماع موسع  لكوادره وقياداته في محافظة غزة:
حزب الشعب يدعو لتشكيل ائتلاف ديمقراطي واجتماعي
لإنقاذ إتفاق المصالحة والدفاع عن قضايا  الناس

غزة - دعا وليد العوض عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الى تشكيل ائتلاف ديمقراطي اجتماعي واسع لانقاذ إتفاق المصالحة والضغط من اجل تنفيذه وضمان الوصول للانتخابات العامة التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني ومن أجل عن قضايا الناس والحريات العامة وضمان حرية الرأي والتعبير في مواجهة الانتهاكات المتواصلة بحق الناس وكرامتهم وقال العوض وقال العوض خلال إجتماع موسع نظمه الحزب في محافظة غزة بحضورقياداته و كوادره  في المحافظة أن اللجنة المركزية للحزب حددت في اجتماعها العادي الذي عقدته الاسبوع الماضي المهام الراهنة المطروحة أمام مجموع الحزب ، مشيرا الى أن المهمة الاولى  تتمثل في التأكيد على مواصلة الجهود وحشد المزيد من الاعترافات بالدولة الفلسطينية والاصرار على التوجه للأمم المتحدة لطلب الاعتراف بالدولة المستقلة على كامل حدود الرابع من حزيران 1967 ،وإعتبار ذلك حق فلسطيني لايجوز ربطه باي حال من الاحوال بإستئناف المفاوضات أو عدمه  منوها أن وخلال عشرين عام من المفاوضات جرتحييد الجمعية العامة الامم المتحدة وكل المجتمع الدولي وبالتالي تم تحييد قرارات الشرعية الدولية التي تدعم حق شعبنا في الحرية والاستقلال ، مشددا على أن حزب الشعب  يرى ان التوجه للامم المتحدة يعيد طرح القضية برمتها على الجمعية العامة والتأكيد على قراراتها كمرجعية لعملية السلام ويخرج مسالة حق شعبنا في غقامة دولته من على طاولة المفاوضات الثنائية ويجعلها أما المجتمع الدولي ، مؤكدعلى أن النجاح في  الحصول على الاعتراف بالدولة الفلسطينية يمهد الطريق لخطوة لاحقة تتمثل بطلب العضوية الكامة في الامم المتحدة، منوها الى أن الاعتراف بالدولة الفلسطينية وترسيم حدودها على حدود الرابع من حزيران عام 1967يقطع الطريق على محاولات الالتفاف وفرض الحدود المؤقته  وينهي الى الابد مقولة ارض متنازع عليها ، كما أنه سيوفر للجانب الفلسطيني الفرصة القانونية لمطالبة الجمعية العامة بإنفاذ مواد ميثاقها بهذا الشأن، علاوة  على انه يمكن الشعب الفلسطيني ويضفي مشروعية ومصداقية إإضافية على مقاومة الاحتلال ويفرض على المجتمع الدولي الوقوف الى جانب شعبنا ونضاله العادل ،وحذر العوض خلال حديثه المطول من محاولات  قطع الطريق أمام خطوة التوجه للامم المتحدة تحت ذرائع مختلفة معتبرا أن المبادرات التي طرحت مؤخرا بما فيها المبادرة الاوروبية التي تدعو الى اعتبار خطاب أوباما مرجعية لعملية السلام تندرج في اطار هذه المحاولات ، داعيا لرفضها وعدم التعاطي معها بما في ذلك ما سُمي بمبادئ أوباما و تحويلها كمرجعية بديلة لقرارات الشرعية الدولية, واشارأن اللجنة المركزية للحزب دعت الى مواصلة الكفاح الشعبي وتفعيل المقاومة الشعبية الى جانب التحرك الرسمي والشعبي على كافة المستويات بما فيها مع الاحزاب والقوى الصديقة لدعم التوجه للامم المتحدة وضمان نجاح هذه الخطوة الهامة.

وعن المهمة الاخرى قال العوض أن اللجنة المركزية للحزب اكدت على اهمية إتفاق المصالحة داعيا لضرورة انقاذا من الانهيار وضرورة تنفيذها مشيرا الى انها جاءت لتؤكد على الوحدة السياسية و القانونية للضفة الفلسطينية بما فيها القدس الشرقية و قطاع غزة  في إطار الدولة الفلسطينية المستقلة مؤكدا على أن القانون الأساسي الفلسطيني يجب أن يكون المرجع لتنفيذ الاتفاق فيما يخص الحكومة و الانتخابات و المجلس التشريعي و الحريات ووثيقة الوفاق الوطني يخص الشأن السياسي وأشار الى أن الحزب يؤكد على ضرورة عرض الحكومة على المجلس التشريعي لنيل الثقة .

كما اشار الى ان المهمة الثالثة التي حددها الحزب تتمثل في الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية التي تزداد تدهورا مشددا على اهمية النضال الاقتصادي والاجتماعي والدفاع عن العمال والفقراء والمهمشين في مواجهة الارتفاع الجنوني للاسعار في ظل فقدان الرقابة على الاسواق وجودة السلع الامر الذي يتطلب انخراط الجميع في الدفاع عن قضايا الناس ولقمة خبزهم امام هذا الوضع الذي يزداد سوءا يوما بعد يوم.

من جانبه استعرض صبحي الجد يلي عضو اللجنة المركزية للحزب و سكرتير المحافظة الوضع التنظيمي الداخلي للحزب في المحافظة وما تم انجازه بهذا الشأن مشيرا إلى الانتهاء من اجتماعات كافة المنظمات الأساسية وانتخابها لهيئاتها مؤكداعلى مواصلة الجهد لانجاز عقد مؤتمرات المحليات بما يضمن وضع حزبي سليم و معافى يتصدى للمهام المذكورة آنفا، وفق اليات تقوم على مبدأ الانخراط في المهام الكفاحية في الدفاع عن مصالح الناس جميعا في مواجهة اية انتهاكات لحرياتهم وكرامتهم من اية جهة أتت .

وبدوره تحدث محمد كحيل القيادي في الحزب و مسئول الجانب الثقافي في المحافظة عن أهمية العامل الثقافي و المعرفي في حياة الحزب بما يعزز من قدرة أعضائه على الإبداع و تنفيذ مهامهم بشكل خلاق مستعرضا برنامجا تثقيفيا في مواضيع مختلفة ستعكف المحافظة على تنفيذه لكافة الهيئات المنتخبة من المنظمات الأساسية القاعدة للحزب .

22/6/2011