2011-11-23

خلال لقاء مؤسع لكوادر الحزب برفح
غنيم: نأمل أن يُحدث لقاء القاهرة اختراق عملي لإنهاء حالة الانقسام

رفح - عبر نافذ غنيم عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني عن أمله في أن يسفر اللقاء المرتقب غدا بين الرئيس الفلسطيني أبو مازن والأخ خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس عن تفاهمات تساهم في تطبيق اتفاق القاهرة الموقع من كافة الفصائل الفلسطينية في أيار المنصرم، لإنهاء حالة الانقسام الداخلي .

جاء ذلك خلال لقاء موسع شارك فيه حشد من كوادر الحزب في محافظة رفح ومجلس المحافظة وسكرتيره عضو اللجنة المركزية تيسير ابو خضرة .

ويأتي هذا اللقاء باكورة اللقاءات الموسعة التي قرر الحزب تنظيمها في كافة محافظات غزة لشرح سياسة الحزب واستنهاض الحالة التنظيمية .

واعتبر غنيم بان أي لقاءات تساهم في تذليل العقبات وصولا إلى تحقيق هدف الوحدة الفلسطينية هي جهود هامة، مشيرا إلى ضرورة أن تشارك كافة القوى الفلسطينية في الجهود المبذولة من اجل تجاوز الحالة الراهنة، لا سيما عندما يتعلق الأمر بتحديد الوجهة السياسية التي يجب ان تحكم المسار السياسي الفلسطيني، مؤكدا على أهمية دور اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير في صياغة هذه السياسة ومحدداتها بما يستجيب للمرحلة وتعقيداتها على كافة المستويات .

كما توقع أن ينجح اللقاء المرتقب بين عباس ومشعل في التوافق على بعض القضايا التي تتعلق بالتحركات السياسية الفلسطينية القادمة في ضوء المعطيات القائمة، معربا عن أمله في أن يحدث اللقاء اختراقا ملموسا في الملفات الأخرى، داعيا إلى أهمية الاتفاق على تشكيل القيادة العليا التي يشارك فيها كافة الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية وأعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، للتمكن من دارة الحالة الفلسطينية برمتها، والبحث في كافة القضايا التفصيلية لإنهاء حالة الانقسام واستعادة الوحدة .

وقال غنيم "هناك خطورة أن لا يسفر هذا اللقاء عن نتائج ملموسة يستشعرها المواطنين الفلسطينيين، لان إحباطهم  بسبب عدم التوصل لنتائج او لعدم تنفيذ ما يتم الاتفاق عليه كما هو الحال في كل مرة، أمر سيعزز فقدان الثقة بالقيادة الفلسطينية، وسيساهم في المزيد من تراجع الحالة الشعبية التي نحن بحاجة لها لخوض غمار معركة التحدي التي نواجهها كشعب وكقضية وطنية .

ودعا غنيم كوادر الحزب إلى أهمية تعزيز الحياة الداخلية للحزب وتصليب إرادة القواعد الحزبية وتسليحهم بمواقف الحزب وإستراتيجيته، مشددا على أن ذلك هو المدخل الأساسي لكي يعبر الحزب عن مواقفه وتوجهاته بين أوساط الجماهير، وللتأثير في الأحداث التي تشهدها الساحة الفلسطينية .

واعتبر أن نجاح الحزب في تشكيل منظماته الأساسية على أسس ديمقراطية أمر هام يساهم في تعزيز وفعالية دوره، مشيدا بنجاح محافظة رفح في عقد مؤتمراتها المحلية، داعيا إلى الاستعداد لعقد مؤتمرها العام .
من ناحيته رحب أبو خضرة بالحضور، مثمنا جهودهم في دفع مسيرة الحزب للأمام، ومشاركتهم الفاعلة في الأنشطة، داعيا لمزيد من الالتزام، كما حث كافة الأعضاء على التواصل والتفاعل مع توجهات الحزب وقراراته، وقد أكد أبو خضرة بان عقد مؤتمر المحافظة سيتم خلال الشهر القادم لاستكمال العملية الديمقراطية بكافة تفاصيلها في كافة الهيئات الحزبية .

23/11/2011