2012-01-24

رفضا للفقر وغلاء الأسعار والتقاعد المبكر
رام الله: حزب الشعب ينظم فعالية إحتجاجية
ضد قرارات الحكومة المالية والإقتصادية

رام الله -  نظم حزب الشعب الفلسطيني بأطره العمالية والنسوية والطلابية (الكتلة العمالية التقدمية واتحاد لجان المرأة العاملة الفلسطينية، وكتلة إتحاد الطلبة التقدمية)، صباح الثلاثاء 24/1/2012 اعتصاماً احتجاجياً ضد السياسات المالية والاقتصادية للحكومة تحت شعار "الحقوق الاجتماعية والديمقراطية ضمان للحقوق الوطنية" و "لا للفقر.. لا للغلاء.. لا للبطالة" و "نحو اقتصاد وطني يدعم صمود شعبنا في مواجهة الاحتلال" وأن "الضرائب والفقر والجوع تؤثر سلباً على صمود شعبنا" ، التي تشمل قانون ضريبة الدخل الجديد،  والغلاء، والفقر، والبطالة، وضد سياسة التقاعد المبكر الذي تخطط الحكومة لفرضه على العاملين في القطاع الحكومي، هذه السياسة التي ادت الى تدهور الاوضاع المعيشية للغالبية العظمى من ابناء شعبنا.

وقد هتف المتظاهرون والمتظاهرات ضد سياسة حكومة فياض التي لم تعد مقبولة من القطاعات والفئات الشعبية ، حيث مست بمصالح الفقراء والعمال والعاملات وخريجي الجامعات والعاطلين عن العمل وصغار المزارعين وذوي الدخل المحدود .. التي من شأنها ان تزيد من غنى الاغنياء وإفقار الفقراء، مطالبين الحكومة بالتراجع الفوري عن هذه السياسة التي لا تحقق الحد الادنى من العدالة الاجتماعية.

واعتبر المنظمون/ات ومن انضم اليهم من القطاعات الشعبية في مدينة رام الله،  ان هذه الحكومة التي تحولت الى جابي ضرائب هدفها نهب جيوب الشعب، لم تعد قادرة على الاقناع بأنها تعمل على تعزيز صموده، حيث عمدت على فرض التقشف على قاعدة الهرم الاجتماعي بدلا من قمته ..

هذا وتعد الاطر الجماهيرية للحزب من الكتلة العمالية التقدمية واتحاد لجان المرأة العاملة وكتلة اتحاد الطلبة التقدمية الى سلسلة فعاليات مماثلة ستشمل كافة ارجاء مدن الضفة الغربية المحتلة.

24/1/2012