2012-07-19

العوض الفصائل تقر التحضير لعقد مؤتمر شعبي بعد شهر رمضان

غزة - أكد عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني وليد العوض، أن "الفصائل الفلسطينية أجتمعت اليوم باستثناء حركتي فتح وحماس واتفقت على العمل والتحضير لعقد مؤتمر شعبي بعد انتهاء شهر رمضان المبارك، موضحا بأن هذا الحراك الشعبي سوف يكون وفق الظروف والآليات التي تناسب كل منطقة، لدفع في اتجاه تنفيذ ما تم التوقيع علية بتوافق فلسطيني شامل تم في ايار 2011م الماضي، إلى جانب الدعوة مجددا لاستئناف عمل لجنة الانتخابات المركزية لتحديث السجل الانتخابي في قطاع غزة .

وقال العوض في تصريح خاص لمراسل وكالة قدس نت للأنباء " يأتي المؤتمر لضمان الحريات العامة ووقف الانتهاكات السياسية بأي شكل من الاشكال والسعي لإطلاق المعتقلين السياسيين، والعمل على عدم اخضاع مسار المصالحة للاعتبارات الخاصة لحركي فتح وحماس، لان المصالحة مطلب فلسطيني عام ولا يجوز أن يبقي رهينة للمصالح الخاصة".

وأوضح بان المؤتمر سيكون من كل قطاعات الشعب الفلسطيني بكافة أطيافه وسيتم مناقشة ملف المصالحة الفلسطينية، ومن الممكن أن يتمخض عن المؤتمر وثيقة من أجل الضغط لتنفيذ اتفاق المصالحة ومنع الارتداد عنه وستناقش الآليات الضغط الشعبي والجماهيري على من يعطل ذلك .

وفيما يتعلق في مشكلة الكهرباء المتفاقمة في قطاع غزة لفت العوض إلى أن موضوع الكهرباء معقد وقال إن "الفصائل ناقشت ذلك والتقت مع رئيس سلطة الطاقة بقطاع غزة كنعان عبيد, وعرض المشكلة بشكل مفصل وحاول تقديم الحلول للازمة" مشيرا إلى أن (عبيد) اعتبر أن "حل المشكلة يكمن بسماح مصر بدخول الوقود القطري وان يتم إبرام اتفاق نقل الغاز وربط محطة توليد الكهرباء بغزة بالغاز" .

19/7/2012