2012-08-05

حزب الشعب الفلسطيني ينعى المناضل الشيوعي الكبير جمال الشيخ

ينعى حزب الشعب الفلسطيني في محافظة بيت لحم أحد رجاله ورفاقه المناضلين، المناضل التقدمي والاممي جمال الشيخ الذي توفى يوم امس 4-8-2012 في لندن بعد صراع مرير مع المرض.

لقد رحل فقيدنا الكبير بعد سنوات طويلة من النضال الوطني والإجتماعي والأممي في صفوف الحركة الوطنية الفلسطينية، ففي نهاية الستينات حمل بندقيته وانضم الى احد المجموعات العسكرية الفلسطينية لمقاومة الاحتلال والتي على اثرها اسر لسنوات طويلة في زنازيل الاحتلال الصهيونية، وانضم في صفوف الحزب الشيوعي الفلسطيني وعمل في المجالين السياسي والتنظيمي داخل صفوف هذا الحزب بروح وطنية مكافحة عالية، وعرف من خلالها بصلابة وطنيته وباستعداده الدائم لتحمل اشد المهمات التنظيمة الصعبة والمتمثلة بنشر وتوزيع جريدة الوطن السرية وجريدة الطليعة اضافة الى بيانات الحزب الداعية لمقاومة ومواجهة الاحتلال الاسرائيلي انذاك وغيرها الكثير من المهمات الصعبة في ظل ظروف عرفت بمدى قساوتها.

وعرف جمال الشيخ بانحيازه للطبقة الكادحة وبقوة انتمائه للطبقة العاملة فقد انخرط في العمل النقابي من اجل الدفاع عن هذه الطبقة وانتصارها حيث اصبح احد قياداتها المخلصة والبارزة.

وغادر الفقيد الراحل بعدها الى بريطانيا إلا انه ظل منذ ذلك الوقت وحتى لحظة وفاته متشبثاً بنضاله من اجل ضمان حقوق شعبنا الفلسطيني في الحرية والتقدم والعدالة الاجتماعية.

برحيل القائد والمناضل الكبير خسر شعبنا وحزبنا رائداً من رواد الكفاح الوطني لينضم الى كوكبة الشهداء الذين حفروا عميقاً في ذاكرة شعبنا وحزبنا.

إن حزبنا وهو يودع أبرز قادته الذين ضحوا بزهرات شبابهم غير آبهين بالسجون والملاحقة من اجل حرية شعبه، ليعاهد شعبنا مواصلة الطريق حتى الاستقلال باقامة الدولة الفلسطينية كاملة السيادة العتيدة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين الى ديارهم التي شردوا منها.