2012-08-09

دبلوماسيون دوليون يؤيدون حق الفلسطينيين بالبناء في مناطق "C"

القدس - وكالات - زار وفد دبلوماسي دولي صباح اليوم الخميس، عدداً من القرى الفلسطينية المقامة على الأراضي التي تصفها "إسرائيل" بمناطق "C"، والمهددة بالإخلاء والهدم لعدم اعتراف سلطة الأراضي الإسرائيلية بالمنازل الفلسطينية المقامة عليها.

وأعرب الدبلوماسيين الدوليين عن تأيدهم واعترافهم الكامل بحق الفلسطينيين بالبناء على هذه المناطق، داعين الحكومة الإسرائيلية إلى وقف سياسة الهجرة القسرية التي تمارسها بحق الفلسطينيين.

وقال السير فينسنت فين القنصل العام البريطاني في مدينة القدس خلال زيارته:" لقد جئنا اليوم إلى هنا، لكي نرى كيف يعيش ويتعامل الفلسطينيون مع التحديات في المنطقة التي تحوم فوقهم ومن ضمنها التهديد بالهدم والتدمير والطرد".

وأضاف:" إننا ضد السياسة الإسرائيلية المتبعة بحق الفلسطينيين في هذه المنطقة والمتمثلة في الهجرة القسرية، ونحن أيضاً ضد سياسة هدم المنازل ونود أن نرى الازدهار في هذه المنطقة، وأنا أعتقد أنه من حق الفلسطينيين البقاء في هذه المنطقة".

وكانت البعثة الدبلوماسية قد تجولت في قرية جينبا والفارقة وسوسيا، واستمعت للعديد من السكان القاطنين في هذه القرى، حيث أكد سكان المنطقة على أن المقاومة الحقيقة هي تمسكهم بالأرض، معربين عن انتقادهم الضمني للاستثمار المنخفض من قبل السلطة الفلسطينية في البنية التحتية في هذه القرى".

وفي سياق متصل قالت وزارة الجيش الإسرائيلي وفي بيان لها تعقيباً على زيارة البعثة الدبلوماسية الدولية، أن القرى الفلسطينية التي زارتها البعثة، بنيت على أراضي مخصص للتدريبات العسكرية في الجيش الإسرائيلي، ولذلك فإن الحكومة الإسرائيلية قررت هدمها.

9/8/2012