2021-05-14

حزب الشعب يدعو لتشكيل قيادة موحدة فوراَ لتعزيز وحدة شعبنا وانتفاضته الشاملة في وجه الاحتلال

دعا حزب الشعب الفلسطيني إلى تعزيز وحدة الشعب الفلسطيني وانتفاضته الشاملة في وجه الاحتلال الصهيوني، وسرعة تشكيل قيادة موحدة وتوفير الحاضنة السياسية لشعبنا المنتفض. جاء ذلك في بيان جماهيري صدر عن الحزب صباح اليوم الجمعة، ننشر فيما يلي نصه الكامل:

يا جماهير شعبنا الفلسطيني البطل

في الوقت الذي يخوض فيه شعبنا ملحمة بطولية شاملة ضد الاحتلال والعنصرية والفاشية فان تطوير هذه الملحمة وتعزيزها يتطلب اوسع وحدة وطنية عبر اوسع مشاركة سياسية وشعبية باعتباره الهدف المباشر لكل شعبنا وحركتنا الوطنية.

إن حزب الشعب الفلسطيني يدعو جماهير شعبنا الى توسيع انخراطها في كل أشكال المقاومة الممكنة للاحتلال والتصدي لعدوانه وجرائمه الوحشية ضد شعبنا في القدس والضفة الغربية وفي قطاع غزة وفي اللد وحيفا وفي كل مكان، الجرائم التي يوحدها الطابع العنصري والفاشي للاحتلال وللحركة الصهيونية.

إن حزب الشعب يتوجه لعموم رفاقه ورفيقاته وانصاره لتكثيف انخراطهم في هذه الهبة الجماهيرية الواسعة، والعمل على تطويرها نحو انتفاضة شاملة، كما يتوجه الى ابناء شعبنا والى كافة الاطر والمؤسسات الاهلية والتنظيمات الاجتماعية والنقابية لتوسيع المشاركة في مختلف هذه الفعاليات وتطويرها.

إن  حزب الشعب الفلسطيني وهو يحيي هذا المد الشعبي الباسل، يؤكد على أهمية توفير الحاضنة السياسية لشعبنا المنتفض، ويؤكد مجدداَ على دعوته الواضحة ومطالبته الصريحة بتنفيذ قرارات المجلس الوطني والمركزي والعودة الى مسار ١٩/٥/٢٠٢٠ بإنهاء الاتفاقات مع الاحتلال وفي مقدمتها وقف التنسيق الامني فوراَ، وسحب اعتراف منظمة التحرير الفلسطينية بدولة الاحتلال، والعمل فوراَ على تشكيل قيادة موحدة للانتفاضة، والتنسيق الفعال لإدارة معركة شعبنا البطولية مع الاحتلال وفقا للصيغة القيادية التي تم الاتفاق عليها في الاجتماع الاخير للجنة التنفيذية والامناء العامون في ٣/٩/٢٠٢٠.

إن التصدي الجماعي لعدوان الاحتلال المستمر ضد شعبنا في القدس وقطاع غزة والضفة والداخل وفي كل مكان، هو الأمر الجوهري المطلوب، كما ان توحيد الموقف السياسي والتعامل مع المساعي الاقليمية والدولية لوقف اطلاق النار او غيره، يتطلب تحديد القضايا المشتركة والآلية الموحدة للتعامل معها بما يقطع الطريق على مساعي اجهاض استثمار كل هذا الحراك الوطني الشامل والتضحيات التي رافقته في خطوات جزئية وفق استراتيجية الاحتلال والولايات المتخذة المعروفة بهذا الخصوص.

إن الانتفاضة يجب ان تستمر لوقف الممارسات العدوانية والاستعمارية الاستيطانية في القدس والضفة ولوقف حصار غزة ومن أجل انهاء الاحتلال وفق سقف زمني محدد وبتدخل دولي فاعل.

إن اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية والامناء العامون لكل الفصائل الفلسطينية يتحملون المسؤولية المباشرة، وهم مدعوون لتحقيق ذلك والمضي قدماً بانتفاضة شعبنا لتحقيق هدفها الجوهري هذا، إنها مسؤولية جماعية وخاصة بكل طرف فيها، ولا يجوز بأي حال تجاهل الحاجة لتحقيقها.

إن حزب الشعب الفلسطيني وهو يحيي عائلات شهداء شعبنا وجرحاه، يعاهده على التمسك بكامل حقوقه الوطنية والوفاء لتضحياته.

وفي الختام يتوجه الحزب بالتحية الى أبناء شعبنا الفلسطيني في الداخل، في اللد وحيفا والناصرة والنقب وفي المثلث والجليل والساحل، وتحية خاصة الى لجنة المتابعة العربية العليا بكل مركباتها، مؤكدا على موقف شعبنا الموحد ضد العنصرية والفاشية التي مثلها قانون العنصرية المتواصل ضد شعبنا.

كما يحيي أبناء شعبنا في الشتات ووحدة نضالهم مع أحرار العالم وقوى التضامن مع شعبنا وحقوقه الوطنية.

عاشت وحدة نضال شعبنا حتى  الحرية والاستقلال والعودة

المجد والخلود للشهداء والشفاء العاجل للجرحى والحرية للأسرى

حزب الشعب الفلسطيني

14/5/2021