2021-08-03

 حزب الشعب الفلسطيني:

لا لمساعي"الهستدروت" ضم عمالنا الى صفوفه والتغطية على الاستغلال والتمييز والاحتلال وندعو الاتحاد العام لنقابات العمال لإنهاء علاقته بالنقابة الاسرائيلية

يا جماهير طبقتنا العاملة داخل الخط الأخضر

يدعو حزب الشعب الفلسطيني أبناء طبقتنا العاملة ممن يعملون داخل الخط الاخضر إلى التيقظ من محاولات النقابة الاسرائيلية "الهستدروت" وغيرها من الاتحادات العمالية الصهيونية لإعادة تنظيم وضم عمالنا إلى عضوية هذه الاتحادات فيما يشكل مظهراَ اضافياَ من مظاهر (الضم) وعودة الاحتلال الى السيطرة المباشرة على العديد من النواحي الحياتية الفلسطينية، فضلا عن استمرار الضم والتوسع الاستيطاني الاستعماري والسيطرة على الاقتصاد والمعابر واستمرار الحصار على قطاع غزة، فيما هو تأكيد جديد على واقع الاحتلال والابارتهايد الذي يمارس ضد شعبنا الفلسطيني.

إن عودة النقابة الاسرائيلية "الهستدروت" الى تنظيم عمالنا في صفوفها والتصويت لها حتى ولو بصورة طوعية، هو موقف عدائي جديد من قبل هذا الاتحاد العنصري، وهو ذريعة للتهرب من المطالبات الدولية لضمان حقوق عمالنا داخل الخط الأخضر والتي تتعرض للسلب اليومي من اصحاب العمل ومن دولة الاحتلال الصهيوني ذاتها وبتواطؤ "الهستدروت" والاتحادات الأخرى مع الاجحاف الذي يتعرض له عمالنا في ابسط متطلبات وحقوق العمل التي كفلتها المواثيق الدولية للعمال في الظروف المشابهة وفي مقدمتها التمييز وانعدام  المساواة الذي يواجهه عمالنا بشكل يومي داخل الخط الأخضر.

إن الخذلان الذي يلمسه أبناء طبقتنا العاملة في ظروف العمل الفلسطينية والواقع الاقتصادي الصعب الذي يدفعهم الى العمل في سوق العمل الاسرائيلي، لا يبرر التغاضي عن الدفاع عن حقوقهم في هذه السوق من قبل السلطة الفلسطينية ذاتها ومن قبل النقابات العمالية الفلسطينية واتحاداتها، وهو الذي يعني بصورة مباشرة التصدي لهذه القضية وغيرها من قضايا استغلال عمالنا داخل الخط الأخضر بكل جدية وصلابة.

إن حزب الشعب الفلسطيني يدعو الكتل النقابية الفلسطينية الى اعلان موقفها من هذه القضية والى التوحد في انشطتها لمواجهة خطر ذلك، كما يدعو الاتحاد العام للنقابات وباقي الاتحادات العمالية الى التصدي لهذه القضية، بما في ذلك إنهاء علاقه الاتحاد العام للنقابات العمال بالنقابة الاسرائيلية "الهستدروت"،  وفضح حقيقة تغطية "الهستدروت" على جرائم الاحتلال والاستغلال البشع لعمالنا داخل الخط الأخضر وعلى تضليل الاتحادات الدولية بادعاء مناصرته لحقوق عمالنا.

عاشت الطبقة العاملة الفلسطينية وعاش كفاحها من اجل التحرر الوطني والاجتماعي

حزب الشعب الفلسطيني

2/8/2021