خلال لقاء مع شبكة قناة (الميادين).. الصالحي: لا أمن ولا استقرار دون إنهاء الاحتلال وضمان حقوق شعبنا الفلسطيني

2024-01-19

أجرت شبكة قناة (الميادين) أمس الخميس، لقاء خاص مع الأمين العام لحزب الشعب الفلسطيني، بسام الصالحي، حول آخر تطورات السياسية المتعلقة بالعدوان على شعبنا وتداعياته.

* الولايات المتحدة شريك في العدوان على شعبنا وحرب الابادة في غزة، ومن هذا المنطلق ترفض التعامل مع الواقع الجديد في الأراضي الفلسطيني والمنطقة وكذلك في البحر الأحمر، وتتهرب من أساس الصراع الناتج استمرار الاحتلال وجوهر القضية الأساسية لهذا الصراع وتداعياته.

* الإدارة الأمريكية لا تختلف اليوم مع حكومة الاحتلال الفاشية إلا في الشكل وفي الأمور الثانوية، وليس في مضمون القضايا والسياسات، وهي تسعى لتهدئة الأمور وليس حلها، في الوقت الذي تحجم فيه عن وقف اطلاق النار والعدوان على شعبنا، وترفض أي تعاون لمعالجة جوهر الصراع وحل القضية الفلسطينية

* لن يكون هناك أمن ولا استقرار في فلسطين والمنطقة برمتها، ما لم يتم وضع حد للهيمنة والتهديدات الأمريكية والاسرائيلية، وحفظ واحترام مصالح كل شعوب والسيادة الوطنية لدول المنطقة وحقوقها، وفي المقدمة ذلك إنهاء الاحتلال عن الأراضي الفلسطينية المحتلة، وضمان تطبيق حقوق شعبنا الفلسطيني.

لمزيد من تفاصيل اللقاء، انظر الرابط المرفق: