الصالحي: إذا كانت الوحدة الوطنية ستؤدي للتصادم مع الاحتلال، فليكن

2024-02-13

أجرت قناة "سكاي نيوز عربية" لقاء مع الأمين العام لحزب الشعب الفلسطيني، بسام الصالحي، حول آخر التطورات المتعلقة بالمصالحة والوحدة الوطنية، ننشر فيما يلي نصه:

* منظمة التحرير ليس مطلوباَ منها أو من واجبها إرضاء أمريكا أو اسرائيل، بالأصل هي حركة تحرر وطبيعي هي رافضه للاحتلال والمشروع الأمريكي، ويجب أن تعمل وفق المصالح الوطنية للشعب الفلسطيني.  

* توسيع منظمة التحرير بانضمام كل القوى الفلسطينية بما في ذلك حماس والجهاد، وعلى أساس الشراكة، متطلب مفيد مهم للشعب الفلسطيني وحركة تحرره الوطني، والطريق مفتوح لذلك.

* أي حكومة فلسطينية كانت وبغض النظر عن الشكل، هي حكومة تشمل كل الولاية الفلسطينية للضفة وقطاع غزة والقدس، ويجب أن تكون في إطار توافق فلسطيني شامل وبمرجعية وطنية أيضاَ.  

للتفاصيل، أنظر الرابط المرفق: