حزب الشعب يجدد إدانته المطلقة للسياسة الأمريكية ويحيي الجزائر

2024-02-22

جدد حزب الشعب الفلسطيني إدانته المطلقة لمجمل السياسة الأمريكية المعادية لشعبنا الفلسطيني في كل المحافل والميادين، والقائمة على دعم إبادته الجماعية والتنكر لحقوقه الانسانية والوطنية، وآخرها استخدامها "الفيتو" في مجلس الأمن الدولي ضد مشروع القرار الجزائري لوقف اطلاق النار والعدوان الدموي الاسرائيلي على قطاع غزة.

وقال حزب الشعب في بيان، اليوم الأربعاء، إن تكرار استخدام الولايات المتحدة الأمريكية "للفيتو" ضد كل قرار لوقف إطلاق النار والعدوان على شعبنا، ليس أمراَ مفاجئاَ، كونها بالأصل شريك في هذا العدوان والابادة الجماعية التي يتعرض لها شعبنا على مدار أكثر من 138 يوماَ، وأياديها غارقة بدماء مئات آلاف المدنيين من ضحاياها.

وأكد الحزب، يقول: اليوم وبعد تكرار فشل المنظومة الدولية، عن التصدي للبلطجة الدموية الأمريكية، أصبح مطلوباَ بل وملحاَ من دول العالم إتخاذ خطوات سياسية ملموسة ومؤثرة للجم السياسة الأمريكية، وإجبارها وشريكتها دولة الاحتلال والارهاب الاسرائيلي على وقف فوري للمذبحة وجريمة التطهير العرقي التي يتعرض لها شعبنا، وتوفير الحماية الكاملة له، وملاحقة ومحاسبة كل المتورطين في جريمة أبادته، دولاَ  أو جماعات أو أفراد.

وفي ختام بيانه، حيا حزب الشعب جمهورية الجزائر الشقيقة، وتوجه لها بالشكر والتقدير العالي على جهودها المختلفة في مساندة شعبنا، وكذلك لكل الدول الأعضاء في مجلس الأمن التي أيدت مشروع القرار الجزائري الداعي إلى وقف العدوان وحرب الإبادة الجماعية بحق شعبنا.