حزب الشعب يحذر من خطورة ما يتعرض له قادة الحركة الأسيرة ومنهم البرغوثي ويحمل حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن سلامتهم

2024-03-23

حذر حزب الشعب الفلسطيني من خطورة ما يتعرض له قادة الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال الاسرائيلي، ومنهم القادة الأخ مروان البرغوثي الذي يتعرض للعزل ولاعتداءات متتالية خلال الفترة الأخيرة، وكذلك الرفاق أحمد سعدات وباسم خندقجي وغيرهم من قيادات الحركة الأسيرة القابعين في العزل الانفرادي، ويحمل حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن سلامتهم.

وأكد حزب الشعب في بيان، اليوم السبت، إن الاستهداف المباشر والمتعمد للقائد البرغوثي وعدد آخر من قادة الحركة الأسيرة، بما في ذلك العزل الانفرادي المتكرر منذ عدة أشهر في سجون الاحتلال، والاعتداء الجسدي عليهم، يثبت حجم الإجرام والإرهاب الذي تمارسه حكومة الاحتلال الفاشية وإدارة سجونها بحق هؤلاء القادة، الأمر الذي يضع حياتهم في خطر حقيقي، وهو ما يستدعي التحرك على كل المستويات لتوفير الحماية والعلاج لهم، ووقف كل الإجراءات والانتهاكات غير المسبوقة بحق عموم الأسرى منذ عقود.

وفي ختام بيانه، أكد حزب الشعب على تحميل حكومة الاحتلال الاسرائيلي وأجهزتها، المسؤولية الكاملة عن حياة القائد مروان البرغوثي ورفاقه قادة الحركة الأسيرة، وكل المعتقلات والمعتقلين، وتبعات كل ممارساتها الإجرامية بحقهم والتي لن تنال من إرادة مواقفهم وكفاحهم.

حزب الشعب الفلسطيني

2332024