باقون على عهد يوم الأرض "الاتحاد"

2024-03-29

 

بمناسبة الذكرى الـ48 ليوم الأرض، كتبت صحيفة "الاتحاد" الحيفاوية في كلمتها الافتتاحية، صباح اليوم الجمعة، تقول:

تحل غدًا السبت الذكرى الثامنة والأربعين ليوم الأرض الخالد، اليوم الكفاحي الذي صنعته الجماهير العربية الفلسطينية الباقية في وطنها بالكفاح والتضحيات والجرأة الوطنية والسياسية العالية، دفاعًا عن أرضها بما تعنيه من حقيقة ومرتكز ورمز للوجود والبقاء والتطور في وطنها الذي لا ولن يكون لها ولسائر شعبها الفلسطيني وطن سواه.

تحل الذكرى هذا العام في واحدة من احلك الفترات التي تمر على البلاد وسط استمرار عدوان حربي مجزري إسرائيلي على قطاع غزة وتشديد القمع في الضفة الغربية والقدس، والملاحقات والترهيب والتمييز العنصري ضد المواطنين العرب في إسرائيل. في جميع المواقع يجري تشديد ومفاقمة سياسات العداء ليس للشعب الفلسطيني فقط وإنما لكل سبيل من شأنه أن يُخرج جميع أهل هذه البلاد من مربعات الحرب والغبن والظلم والفقر والإحباط وفقدان الأمل بمستقبل مختلف نحو الأفضل.

إن يوم الأرض جاء ليرفع الصوت ويوسّع دائرة الفعل الجماهيري الواعي المثابر من اجل تجاوز الظلم التاريخي والراهن عبر تحقيق ما العدالة والمساواة والسلم للجميع. وبهذا المعنى لا زال جوهر يوم الأرض النضالي ثابتًا يتطوّر وفقًا للظروف المتغيرة داخل واقع عام تُكرّس السياسات الإسرائيلية مظالمه وظلامه بغطرسة حمقاء.

في هذا اليوم ترفع جميع مركبات الشعب العربي الفلسطيني، ومعها اليهود أصحاب الضمائر الحية والرشد السياسي والقناعات بحتمية العيش المشترك، واحرار العالم في كل مكان، صوتًا عاليًا واضحًا يرفض استمرار الحرب البشعة على قطاع غزة ووقف جميع سياسات الاحتلال ومؤسسة التمييز والأبرتهايد الإسرائيلية والتوجه إلى دروب السّلم العادل.

وإننا نشدد على الدعوة التي وجهتها لجنة المتابعة العليا "إلى جماهير شعبنا، لإحياء الذكرى ال48 ليوم الأرض الخالد، بالمشاركة الواسعة في المسيرة المركزية التي ستجري في مثلث يوم الأرض، في قرية دير حنا، يوم غد السبت، 30 آذار، وللمشاركة في نشاطات احياء الذكرى، بوضع اكاليل الزهور على اضرحة شهداء يوم الأرض في سخنين وعرابة والطيبة وكفر كنا".

عاش الثلاثون من آذار، المجد لشهدائه الأبرار، باقون على عهد يوم الأرض الخالد.