مؤسسات أممية: تدمير الشفاء يصيب المنظومة الصحية بغزة في مقتل

2024-04-02

قالت المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية، مارجريت هاريس، اليوم الثلاثاء، إن تدمير مستشفى الشفاء يصيب المنظومة الصحية في غزة في مقتل.

وأضافت هاريس "لقد كان المكان الذي يذهب إليه الناس للحصول على نوع رعاية يوفرها أي نظام صحي جيد، والتي نتوقع الحصول عليها في مجتمعاتنا حال الحاجة إليها".

بدورها، قالت منظمة “أطباء بلا حدود” إنها شعرت بالذهول من الدمار الذي لحق بـ”مجمع الشفاء الطبي” الذي اقتحمه جيش الاحتلال ودمره بالكامل في مدينة غزة.

وأضافت في بيان على منصة “إكس” أنها مصدومة أمام تحول مستشفى “الشفاء” إلى أنقاض بعد 14 يوما من الهجمات التي نفذتها قوات الاحتلال داخل المنشأة وما حولها.

وجاء في البيان: “إن أكبر مستشفى في غزة أصبح الآن خارج الخدمة، وبالنظر إلى حجم الدمار، فإن الناس في غزة لم يتبق لهم سوى عدد أقل من خيارات الرعاية الصحية في شمال غزة”.

وكانت قوات الاحتلال، تراجعت من داخل مجمع الشفاء الطبي ومحيطه غرب مدينة غزة، مخلفة مئات الشهداء، ودمارا هائلا في مرافق المجمع وبنيته التحتية.

ودمرت قوات الاحتلال خلال حصارها للمجمع الطبي الذي استمر لأكثر من 14 يوما، طوابق بشكل كامل في مبنى الجراحات التخصصية، وأحرقت مبنى الاستقبال والطوارئ الرئيسي، ودمر عشرات من غرفه وجميع الأجهزة الطبية فيه، كذلك أحرقت مباني الكلى والولادة وثلاجات دفن الموتى والسرطان والحروق، ودمر مبنى العيادات الخارجية.

وتواصل قوات الاحتلال عدوانها على قطاع غزة برا وبحرا وجوا منذ السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، ما اسفر عن استشهاد 32916 مواطنا وإصابة 75494 آخرين، غالبيتهم من الأطفال والنساء.