ارتفاع ضحايا وفد الاغاثة الأجنبي الذين اغتالهم جيش الاحتلال إلى (7)

2024-04-02

أعلنت وزارة الصحة في غزة، صباح اليوم الثلاثاء، عن ارتفاع حصيلة ضحايا وفد الاغاثة الأجنبي الذي قتل في غارة لجيش الاحتلال الإسرائيلي على مركباته غرب مدينة دير البلح إلى 7 أشخاص.

وأعلنت الصحة، عن وفاة موظف سابع من الجنسيات الأجنبية، كان قد أصيب بجراح خطيرة وأدخل غرفة العناية المركزة داخل مستشفى شهداء الأقصى وسط قطاع غزة  بعد قصف مركبتين لموظفي الأمم المتحدة قرب دوار الـ17 غرب مدينة دير البلح.

ومن بين ضحايا القصف الإسرائيلي السبعة، سائق فلسطيني اسمه سيف عصام أبو طه.

وقال مدير قسم إسرائيل وفلسطين بمنظمة هيومن رايتس ووتش، إن أكثر من 170 عامل إغاثة قتلوا بغزة منذ السابع من اكتوبر الماضي، ويجب وقف الاستهدافات.

وأشار الى أن أي شخص يساعد الفلسطينيين بغزة أصبح معرضا لخطر القتل، مشيرا الى أن إسرائيل اتخذت قرارا بقصف قافلة عمال الإغاثة رغم معرفتها بتحركاتها.

فيما قال المطبخ المركزي العالمي ان "نحن على علم بأنباء مقتل أعضاء من فريقنا في هجوم للجيش الإسرائيلي أثناء عملهم في غزة، وهذه مأساة ويجب ألا يكون عمال الإغاثة الإنسانية والمدنيون أهدافا على الإطلاق".

وكانت الطائرات الحربية لجيش الاحتلال الاسرائيلي، استهدفت بالصواريخ مركبات فريق الاغاثة الدولية التابعة لمنظمة "ورلد سنترال كيتشن"- المطبخ المركزي العالمي" غرب مدينة دير البلح وسط قطاع غزة، ليل الاثنين وراح ضحيته ستة أشخاص من الفريق، من جنسيات مختلفة؛ كندية، أمريكية، بريطانية، إيرلندية، أسترالية، بولندية، إضافة لسائق المركبة الفلسطيني.