الوقود في مستشفيات جنوب غزة يكاد ينفد ومستشفى الولادة خارج الخدمة.

2024-05-08

* الأونروا: ما يقرب من 50 ألف شخص" غادروا رفح خلال الـ 48 ساعة الماضية.

قال مدير منظمة الصحة العالمية يوم الأربعاء، إن كمية الوقود في المستشفيات في جنوب قطاع غزة، تكفي لثلاثة أيام فقط.

وكتب تيدروس ادهانوم جيبريسوس على منصة إكس "الوقود في مستشفيات جنوب غزة يكفي لليومين القادمين فقط، ما يعني أن عملها قد يتوقف قريباً".

ويُستخدم الوقود لتشغيل المولدات التي تزود المستشفيات بالكهرباء الضرورية لتستمر في عملها.

وأكد تيدروس، أن "أحد المستشفيات الثلاثة في رفح، مستشفى النجار، بات خارج الخدمة بسبب القتال في محيطه والعملية العسكرية في رفح".

وأضاف "إغلاق المعبر الحدودي لا يزال يمنع الأمم المتحدة من إدخال الوقود ودون وقود، ستتوقف كل العمليات الإنسانية"، مضيفاً أن "إغلاق الحدود يعوق أيضاً إيصال المساعدات الإنسانية إلى غزة".

مستشفى الولادة خارج الخدمة..

ومن جهة أخرى، قال صندوق الأمم المتحدة للسكان لرويترز يوم الأربعاء إن مستشفى الولادة الرئيسي في مدينة رفح بجنوب قطاع غزة توقف عن قبول الحالات.

وأضاف، إن المستشفى، وهو مستشفى الهلال الإماراتي للولادة، كان يستقبل نحو 85 حالة يوميا من إجمالي 180 في غزة قبل تصاعد القتال بين حماس والقوات الإسرائيلية على مشارف رفح.

الأونروا: ما يقرب من 50 ألف شخص" غادروا رفح خلال الـ 48 ساعة الماضية

قال النائب الأول لمدير شؤون الأونروا في غزة، سكوت أندرسون يوم الأربعاء، إن "ما يقرب من 50 ألف شخص" غادروا مدينة رفح جنوب قطاع غزة خلال الـ 48 ساعة الماضية نتيجة لأمر الإخلاء الإسرائيلي.

وأضح اندرسون في تصريح لـ شبكة CNN: "لقد تتبعنا ما يقرب من 50,000 شخص غادروا رفح خلال الـ 48 ساعة الماضية. لقد رأيناهم يذهبون إلى خان يونس، وبعضهم ذهب إلى المنطقة الإنسانية الموسعة في المواصي، والبعض الآخر ذهب إلى دير البلح".

وأضاف أندرسون أيضاً، أن الأشخاص الذين يفرون إلى خانيونس سيصلون إلى منطقة دمرتها الحرب بالفعل، مشددا على أن وصول المزيد من المساعدات الإنسانية يشكل مصدر قلق بالغ بالنسبة لوكالته.

ويذكر أن سكان في غزة بدأوا مغادرة شرق رفح يوم الاثنين، بعد أن أمر جيش الاحتلال الإسرائيلي السكان هناك بـ "الإخلاء الفوري" أثناء قيامه بعملية عسكرية في المدينة.