في يوم النصر على الفاشية.. بوتين: لن نسمح بتهديد روسيا ونعمل لمنع نشوب صدام عالمي

2024-05-09

أكد الرئيس فلاديمير بوتين في كلمته خلال العرض العسكري في موسكو بمناسبة الذكرى الـ79 للنصر على النازية، اليوم الخميس، أن روسيا لن تسمح بوقوع صدام عالمي رغم سياسات النخب الغربية.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن موسكو لن تسمح لأحد بتهديدها وستبذل قصارى جهدها لمنع نشوب صراع عالمي".

وقال بوتين في كلمة له خلال افتتاح العرض العسكري بحسب وكالة "سبوتنيك" الروسية، "الانتقام، والاستهزاء بالتاريخ، والرغبة في تبرير أتباع النازيين الحاليين هي جزء من السياسة العامة للنخب الغربية للتحريض على المزيد والمزيد من الصراعات الإقليمية، والعداء بين الأعراق والأديان لاحتواء المراكز السيادية والمستقلة للتنمية العالمية".

وشهدت الساحة الحمراء في العاصمة الروسية موسكو، عرضاً عسكرياً بمناسبة الذكرى الـ79 لعيد النصر بحضور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وعدد من رؤساء الدول المجاورة.

وأكد الرئيس فلاديمير بوتين في اجتماع مع قادة العملية العسكرية أن النصر في أوكرانيا شرط أساسي لتحقيق روسيا أهدافها، مشيرا إلى "دعم الغرب الكامل لأوكرانيا وحلمه بإضعاف روسيا".

وقال بوتين في اجتماعه الذي عقده مع القادة العسكريين مؤخرا وأعلن عنه يوم الخميس، أنه لا يراوده أدنى شك في انتصار روسيا.

وشدد على أن روسيا لديها كل الطاقات اللازمة لتحقيق كافة أهدافها، لافتا إلى أن الشرط الرئيس لذلك هو الانتصار بأرض المعركة في أوكرانيا.

وأضاف أنه في اللحظات الصعبة يظهر الشعب الروسي أفضل صفاته من الشجاعة والبطولة التي تجري في عروقه، وأن العملية العسكرية في أوكرانيا تؤكد ذلك.

ولفت إلى تحليق المسيرات الأوكرانية "كالذباب فوق رؤوس العسكريين الروس" وصعوبة ذلك بالنسبة لهم، مؤكدا استمرار العمل على مواجهة هذه الظاهرة بشكل أكثر فعالية.

كما أشار إلى أن العدو يستخدم وسائط الحرب الإلكترونية بشكل فعال في ساحة المعركة، لكن الجيش الروسي والدفاعات الروسية تتمكن من التغلب عليها.

وأكد أن المجتمع الغربي بأكمله يقدم كافة أشكال الدعم لأوكرانيا "ويحلمون جميعا بإضعاف روسيا"، مشيرا إلى دعم الدولة التام للمشاركين في العملية العسكرية في أوكرانيا.