روسيا تحيي الذكرى الـ79 للنصر على النازية بعرض عسكري في الساحة الحمراء

2024-05-09

شهدت الساحة الحمراء وسط موسكو العرض العسكري بمناسبة الذكرى الـ79 للنصر على ألمانيا النازية وحلفائها في الحرب العالمية الثانية بمشاركة آلاف العسكريين وعشرات الآليات والطائرات.

وشارك في العرض أبطال العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا وعشرات الآليات والمروحيات والطائرات الحربية على اختلاف أنواعها بما فيها القاذفات الاستراتيجية حاملة الصواريخ والقنابل النووية.

وشارك في حضور العرض إلى جانب الرئيس فلاديمير بوتين زعماء بيلاروس وكازاخستان وقرغيزستان وطاجيكستان وتركمانستان وأوزبكستان وكوبا ولاوس وجمهورية غينيا بيساو.

وقبل بدء العرض تحدث الرئيس بوتين مع المحاربين القدامى الحاضرين وصافحهم.

وتفقد وزير الدفاع سيرغي شويغو القوات المشاركة في العرض، قبل أن يتوجه إلى الرئيس بوتين ويبلغه باستعدادها لبدء العرض.

وأعلن بوتين الوقوف دقيقة صمت حدادا على أرواح شهداء البلاد في مواجهة النازية في الحرب الوطنية العظمى.

وعزف النشيد الوطني الروسي على وقع صوت قذائف المدفعية.

الجزء الراجل من العرض العسكري

وتقدم الجزء الراجل من العرض العسكري القائد العام للقوات البرية أوليغ ساليكوف.

يشار إلى أنه تفتتح العروض العسكرية في الساحة الحمراء منذ العام 1945، الفرقة الموسيقية العسكرية.

وتقدم العرض طلبة الأكاديميات والكليات والمدارس العسكرية وأبطال روسيا في العملية العسكرية في أوكرانيا.

كما شاركت في العرض تشكيلات عسكرية نسوية تمثل مختلف صنوف المشاركة النسوية في رفد الجيش والقوات المسلحة الروسية في مجالات الطب والهندسة والترجمة والعلوم التقنية وغيرها.

وأعقب ذلك توجه الرئيس بوتين نحو القادة العسكريين المشاركين في تنظيم العرض، حيث شكرهم على جهودهم وجدد تهنئته لهم بالعيد العظيم.

وعقب العرض العسكري وضع بوتين برفقة الزعماء الضيوف إكليلا من الزهور على ضريح الجندي المجهول بالقرب من الساحة الحمراء. وشاركه في ذلك الزعماء الحضور.

بوتين: لن نسمح بوقوع صدام عالمي رغم سياسات النخب الغربية

أكد الرئيس فلاديمير بوتين في كلمته خلال العرض العسكري في موسكو بمناسبة الذكرى الـ79 للنصر على النازية اليوم، أن روسيا لن تسمح بوقوع صدام عالمي رغم سياسات النخب الغربية.

أهم ما جاء في كلمة بوتين:

يحاول الغرب تشويه حقيقة الحرب العالمية الثانية ويثير النزاعات والنعرات القومية حول العالم، ويسعى لتقييد مراكز التنمية السيادية.

روسيا ترفض ادعاءات أي دول أو تحالفات باستثنائيتها ولن تقبل تهديدها، وقواتها الاستراتيجية على أهبة الاستعداد الدائم، وستبذل قصارى جهدها لمنع حدوث صدام عالمي.

بوتين: في السنوات الثلاث الأولى من الحرب قاتل الاتحاد السوفيتي النازية بمفرده فيما عملت أوروبا برمّتها على دعم هتلر.

الانتقام والاستهزاء بالتاريخ وتبرير النازية جزء من السياسة العامة للنخب الغربية.

جميع المشاركين في العملية العسكرية في أوكرانيا أبطالنا، وتقف معهم روسيا بأكملها. مصير البلاد ومستقبلها يعتمد على كل واحد منا في هذه المعركة المفصلية. روسيا برمّتها مع أبطال العملية العسكرية.

المصدر: RT