صدر كتاب " هيكل الأبارتهايد أعمدة سرابية ..سقوف نووية" من تأليف سعيد مضية

2011-09-15

كتاب " هيكل الأبارتهايد "
أعمدة سرابية ..سقوف نووية

من تأليف سعيد مضية

الكتاب حقائق غيبت نتيجة لتهميش الجبهة الثقافية في الصراع حول فلسطين، وتشكل رافدا مهما للنضال التحرري في فلسطين. حاول الكاتب أولا تقديم البينات والشهادات المتعددة على الطابع الخرافي التلفيقي لكل منطلقات الحركة الصهيونية ، فهي امتداد للفكر الاستشراقي العنصري والمتحيز ضد ثقافة الشرق وتاريخه . وثانيا أن إسرائيل ونهجها ارتبط عضويا بنهج الامبريالية العالمية تجاه المنطقة، ومن السخف فصل الموقف تجاه إسرائيل عن الموقف من مراكز الامبريالية العالمية وسياساتها.

يتألف الكتاب من تمهيد وخمسة فصول وخاتمة. في التمهيد ينطلق الكاتب من تهتك الأقنعة التي تستر بها المشروع الصهيوني وتهتك الحجج والذرائع التي اتكأ عليها ، خاصة ادعاء الدولة اليهودية القديمة وأصالة الوجود الفلسطيني في فلسطين. تضمن الفصل الأول عرضا لبنية الهيكل العنصري وممارساته للتضييق على الشعب العربي الفلسطيني.

وتناول الفصل الثاني الوسائل والأساليب التي اتبعت لفرض الكيان الصهيوني على الأرض الفلسطينية ثم اتضاح سرابية الأعمدة التي نهض عليها الكيان العنصري. وفي الفصل الثالث تتوضح الحقائق بصدد تاريخ فلسطين المطموس وتاريخ الأقوام التي اعتنقت الديانة اليهودية وتطور تلك الديانة في زمن التنوير والحركات القومية الأوروبية.

وفي الفصل الرابع يلقى الضوء على العلاقة العضوية في القائمة حاليا بين المسيحية الأصولية والفاشية الإسرائيلية. وتزامن تحرير الفصل الخامس مع الهبات الشعبية العربية وانفتاح العهد الجديد للنضال من أجل التحرر الوطني والديمقراطية والتنمية وتعزيز التضامن العربي.  الكتاب يخرج من مقارنة  النزوح اليهودي الجماعي من فلسطين بتمسك الجماهير الفلسطينية بأرض الوطن رغم المضايقات والإهانات والمكائد المتواصلة بتوفر احتمالات حسم الصراع لصالح الطموحات المشروعة لشعب فلسطين.

لمن يريد الحصول على نسخة من هذا الكتاب يرجى الحضور الى العنوان التالي:

حزب الشعب الفلسطيني - الأمانة العامة

شارع بكدار - أم الشرايط - رام الله

أو الاتصال على الرقم التالي:

022985801


ملاحظة: سعر النسخة 25 شيقل